التخطي إلى المحتوى الرئيسي

#الخارجية: مصر تشرح مستجدات مفاوضات سد النهضة في ندوة بكندا


الخارجية: مصر تشرح مستجدات مفاوضات سد النهضة في ندوة بكندا


details.article.title




القاهرة- مباشر: قال أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن السفارة المصرية في كندا نظمت ندوة بمشاركة نخبة من مهندسي الري وخبراء الموارد المائية لشرح مستجدات مفاوضات سد النهضة.


وأضاف حافظ في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر، اليوم الاثنين، أنه تم استعراض مساعي مصر للتوصل لاتفاق عادل يحقق متطلبات اثيوبيا التنموية ويحد من الآثار السلبية لهذا السد على دولتي المصب ويؤمن مصالحها المائية.


وكانت انطلقت يوم 3 أغسطس الماضي، جولة تفاوضية جديدة بين ممثلي مصر وإثيوبيا والسودان في تمام الواحدة ظهراً بتوقيت القاهرة، عبر تقنية “فيديو كونفرانس”.


وتأتي الجولة في إطار المفاوضات المستمرة لحل أزمة سد النهضة، وذلك تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، وبحضور المراقبين الدوليين من الولايات المتحدة الأمريكية وأعضاء من الاتحاد الأوروبي ومكتب الاتحاد الأفريقي برئاسة جنوب أفريقيا.


وتستهدف جولة التفاوض، التي تمتد لنحو أسبوعين، إيجاد حلول للنقاط الفنية والقانونية العالقة، وصولاً إلى اتفاق نهائي ملزم لكل الأطراف.


ويشارك في الاجتماع محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، وعلاء الظواهري عضو اللجنة الفنية أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة، وهشام بخيت مستشار وزير الري، وهاني سويلم أستاذ المياه والتنمية بجامعة أخن الالمانية، وأحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل، وياسر عباس وزير الري السوداني، والفريق المرافق له، وشمسلي بيكلي وزير الري الإثيوبي، وزريهون أبي، وويلما موزس، من الطرف الإثيوبي.


وفي نهاية يوليو الماضي، طمئن الرئيس عبدالفتاح السيسي، الشعب المصري، على أزمة المياه بسبب مشروع سد النهضة الإثيوبي.


وقال السيسي، إن موضوع المياه هو حياة للمصريين، مشيراً إلى أن القلق الحالي للشعب المصري هو قلق مشروع، قائلاً: “كل ما تقلق اشتغل أكتر علشان تبقى جامد وقوى ومحدش هيقف قدامك”، وفقاً لبث مباشر للتليفزيون المصري.


وتبلغ حصة مصر من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب مع إضافة موارد استغلال أخرى تشمل المياه الجوفية وتحلية مياه البحر لتصل إلى أكثر من 70 مليار متر مكعب، ليكون نصيب الفرد حالياً 700 متر مكعب في السنة.


وفي شهر يوليو، اختتمت المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي بدون أي اتفاق، والتي استمرت على مدار 11 يوماً برعاية الاتحاد الأفريقي، وبحضور وزراء المياه من الدول الثلاث، وممثلي الدول والمراقبين، بهدف التباحث حول اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.


يذكر أن مصر تقدمت، في 19 يونيو الماضي، بطلب إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول سد النهضة الإثيوبي تدعو فيه المجلس إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر إثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذاً لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي.


ترشيحات:


مصر ترسل الرحلة الرابعة لخطوط إنتاج الخبز الميدانية للأشقاء في السودان


مصر.. حصول 1035 مطعماً وكافيتريا سياحية على شهادة السلامة الصحية المعتمدة


مصر.. انخفاض معدل التوظيف بأبطأ وتيرة في 10 أشهر وسط توقعات بالتعافي


 





➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖

📡 المصدر : #مباشر

➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
احدث الاخبار

تعليقات