التخطي إلى المحتوى الرئيسي

#الاتحاد المصرى للتأمين يؤكد توفير منصة إلكترونية للبيانات يدعم التأمين الصحى





أكد الاتحاد المصرى للتأمين أن توفير منصة إلكترونية لمعالجة وتبادل البيانات، بين شركات التأمين والرعاية الصحية من جانب والجهات الحكومية من جانب آخر، يدعم نجاح منظومة التأمين الصحى الشامل، كما ستسمح الحلول التكنولوجية بإدراج آلاف مقدمى الخدمات من مستشفيات ومعامل تحاليل ومراكز أشعة وغيرها على المنصات الإلكترونية، ومعالجة بياناتهم وربطها مع شركات التأمين وهيئة التأمين الصحى الحكومى، الامر الذى سيساعد شركات التأمين فى التسعير ووضع قسط لخدمات محددة لدى شريحة معينة من مقدمى الخدمات، وفقاً لتصنيف ودرجة خدمة مقدمى الخدمات، مع ربط مقدمى الخدمات بشركات التأمين وقاعدة عملاء التأمين الطبى لدى الشركات، حيث أن إتاحة البيانات عبر منصة إلكترونية تساعد فى اتخاذ القرار لدى الجهات المختلفة.



وأضاف الاتحاد فى نشرته الأسبوعية أن التقنيات التكنولوجية الحديثة، أثرت فى منظومة التأمين الطبى والرعاية الصحية عالمياً، حيث أن حجم الخدمات الطبية عن بعد بلغت 147 بليون دولار خلال العام الماضى، ومتوقع نموها إلى 234.5 مليار دولار بحلول 2023. كما أن حجم هذه الخدمات الطبية عن بعد بأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط بلغت حوالى 3.48 مليار دولار خلال العام الماضى، متوقعاً بلوغها حوالى 5.2 مليار دولار بحلول عام 2025، وذلك وفقاً لإحدى شركات الأبحاث.



وأشار الاتحاد وفقا لما عرضه عن مركز ديلويت للحلول الصحية، أن التكنولوجيا ستكون فى الأغلب هى العنصر الداعم لمعظم جوانب الرعاية الصحية فى المستشفيات فى المستقبل، ولكن تقديم الرعاية – خاصة للمرضى من ذوى الحالات الحرجة وفى ظل الإجراءات المعقدة – لا يزال يتطلب الوجود الفعلى للعنصر البشرى، ويمكن للعديد من الوسائل التكنولوجية المستقبلية أن تكمل التفاعل البشرى، وتوسع نطاقه وينبغى أن يخطط المديرون التنفيذيون فى المستشفيات لكيفية دمج التكنولوجيا فى المرافق التى يتم بناؤها حديثاً وكذلك تطوير المرافق القديمة، كما يتعين عليهم كذلك صياغة استراتيجية ملائمة والتى من شأنها إرساء الأساس للاستثمارات المستقبلية فى تقديم الرعاية الصحية وتنمية القدرات البشرية وإدارة البيانات والأمن الإلكترونى، وذلك وفقا لما نشره مركز ديلويت للحلول الصحية.




 



➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖

📡 المصدر : #اليوم_السابع

➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
احدث الاخبار

تعليقات