التخطي إلى المحتوى الرئيسي

#المصانع تبدأ تخزين المواد الخام خوفا من نقص الإمدادات


بدأت العديد من المصانع فى تأمين احتياجاتها من المواد الخام خوفا من نقص الامدادات بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا المنتشرة فى مختلف دول العالم، واعلان العديد من الدول العودة إلى الاغلاق الكلى والحظر الكامل.
ووفق تصريحات لمحمد المصرى، نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية، من الممكن ان تشهد حركة نقل البضائع ازمة اذا استمر تزايد حالات كورنا بهذا الشكل خلال الفترة المقبلة وهو ما دفع الكثير من الشركات فى تأمين احتياجاتها حتى لا تتعرض للتوقف والاغلاق بسبب نقص المواد الخام.
كانت أزمة فيروس كورونا بداية العام الماضى تسببت فى تعطيل حركة التجارة العالمية، خاصة خامات التصنيع فى أغلب القطاعات. وهو ما أدى إلى تعطل الكثير من المصانع على مستوى العالم.
وتوقع المصرى حدوث انفراجة كبيرة خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع إعلان شركة فايزر اكتشاف لقاح فعال لفيروس كورنا وهو ما أعطى آمالا كبييرة لدى البعض بانحسار الازمة.
وشدد المصرى على ضرورة سعى الشركات للاستفادة من تداعيات الازمة والعمل على تنويع مصادر استيراد المواد الخام، مع ضرورة وضع خطة طموح لزيادة نسبة المكون المحلى.
وقال المصرى إن الاستثمار فى الصناعات المغذية بات أمرا حتميا فى ظل التداعيات الخطيرة التى خلفتها جائحة كورنا، انخفاض التكلفة وتأمين احتياجات المصانع من أهم الانعكاسات الايجابية للمصانع التى بدأت تتوسع فى الاعتماد على مكونات محلية الصنع.









➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖

📡 المصدر : #الشروق

➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
احدث الاخبار

تعليقات